محاربة التسممات الغذائية ومكافحة التبذير الغذائي مسؤولية الجميع

بمناسبة احياء الذكرى الـ 80 لتأسيس الكشافة الاسلامية الجزائرية و الذكرى الـ 75 لاستشهاد القائد "محمد بوراس" و التي صادفت يوم 27 ماي 2016 تحت الرعاية السامية بفخامة رئيس الجمهورية و بإشراف من السيد والي ولاية عين الدفلى الذي أعطى اشارة انطلاقة التظاهرة بمدينة مليانة  و بمشاركة كل من مديرية الأمن الولائي ، المركز الوطني للوقاية من حوادث الطرقات ، مديرية النقل ، جمعية حماية المستهلك الخضراء و جمعيات أخرى
استغلت من خلالها مديرية التجارة هذه المناسبة لحملتيها التحسيسيتين للوقاية من التسممات الغذائية و محاربة التبذير تحت الشعارين : "محاربة التسممات الغذائية قضية الجميع" و "مكافحة التبذير الغذائي مسؤولية الجميع" بعرض لافتات و توزيع مطويات تخص الموضوعين و هذا خلال عرض أقيم بالحديقة العامة ببلدية مليانة حيث نظّمت بالمناسبة مسيرة كشفية بمشاركة 1200 كشاف من مختلف البلديات جابت الشارع الرئيسي لهذه المدينة كما تم رفع العلم الوطني أمام النصب التذكاري للشهيد "محمد بوراس " حيث شهدت التظاهرة  اقبال جماهيري غفير

طالع أيضا

أنت هنا: الرئيسية أخبار أحداث محاربة التسممات الغذائية ومكافحة التبذير الغذائي مسؤولية الجميع